الثلاثاء، 27 أبريل، 2010





طوي الملفّ...

و لفلف الكرب العظيم

حواه رفّ

و جيء في ريش الحمام

و قيل يا أطفال ألقوا آخر الأحجار،

و ارتقبوا "السلام"

و ثقوا بوعد "الربّ سام"

طوي الملفّ...

و عادت العربان تأكل أو تروّث أو تزفّ

و عاد "كأس العالم" الكرويّ

يلهو بالنعام و يستخفّ

طوي الملفّ...و هل ترى طوي الملفّ

و في جنين أجنّة

و بها أكفّ؟

الطّاهر الهمّامي من المجموعة الشعريّة " اسكني يا جراح" ، تونس 2002




تعليق غير معرف

عام مللي غاب علينا صديقنا الطاهر الهمامي شاعر الحرية



تعليق WALLADA

الله يرحمه و يتولّى الشعر و التعبير من بعده



تعليق هيفاء

درست لديه سنة 2006 في كلية الأداب منوبة.استاذ رائع الأخلاق،دائم الأبتسامة،مثقف باتم معنى الكلمة،عالم و متواضع...