الخميس، 15 أبريل، 2010



وخيكم تعرفوني ڨريملّة... ما عندي ما نحكي في الدين ( c’est pas ma tasse de thé) ، لاني نعتبرو من دائرة الأمور الخاصة بالفرد... تعبد عامود كهربائي و الا فكرون و الا ما تعبد شيء و الا تبدل دينك كل يوم... ما يهمنيش.

الا انّو هالأيّام نعمل في بحث اكاديمي على "ساكت" secte(يبدولي هكّه) اسمها "اليونيتاريان/الموحدين"

و منظمة اسمها "الأتحاد العالمي للمتنصرين".

يا قرّاء...فمّاش حد...من المغرومين بمواضيع الديانات يدلّني و يساعدني على اتمام هالعمل (دراسات،مواقع،كتب)... و الله و ياهفي...و الا الرب يسوع ...لا يضيع اجر المحسنين.



تعليق غير معرف

اشنوة رجعت الحرب على البلوغوسفار؟



تعليق khalil

يا قصّةشنوّة.بعد حكاية الحرب على فايسبوك.باش تعاود تحلّ البوبلي متاع عمناول مع هاك المدون الي ما تتفاهمش معاه؟
اش يهمنا فيهم المتنصرين.انت بنفسك تقول الي كل واحد حر في المعتقدمتاعو.اكتبلنا حاجات تحفونة و سيب عليك من هالحكاية.تحياتي.



تعليق elheme

موافقتك ان الدين و العقيدةامر شخصي.
فهمت تدونتك بالباهي لاني لاحظت انو "الصحيب"من يومين يسب في التقدميين و ينعت فيهم بالتحالف مع الخوانجية...براس العزوزة ما طولهاش و سيب علينا من حكاية البحث الأكديمي.راهي ما جدت على حد



تعليق غير معرف

tu nous raconte des histoires kissa
ayya het ess7i7