الأربعاء، 25 مايو، 2011



يلتئم غدا ب"دوفيل" Deauville في فرنسا اجتماع ال G8 أغنى ثمانية بلدان في العالم...و كعادتهم سيجتمعون كما يفعلون ذلك منذ 1975(كانوا خمسة) من أجل التحدث عن مصالحهم و على أفضل الطرق التي تمكنهم من إحكام قبضتهم على خيرات العالم...

استدعوا هذه السنة تونس و مصر...

سمعنا عدّة وزراء تونسيين و وزيرهم الأول المؤقت يقولون أن تونس ذاهبة إلى دوفيل من أجل طلب قروض بقيمة 25 مليار دولار تقترض بمعدل 5 مليار كل سنة...

مديونية تونس حاليّا 16 مليار دولار.... لا يعرف الشعب التونسي أين ذهبت

خدمات الدين الخارجي(الأصل+الفائض) لسنة 2011 ملياران من الدولارات ...منها مليار و نصف دولار أصل دين و نصف مليار دولار فائض

ما يهمني أن أقوله أن الوزير الأول المؤقت... فاقد للشرعية الديمقراطية و لا صلاحيات قانونية له لكي يلتزم باسم الشعب التونسي في ديون جديدة...كل ما سيقوله في "دوفيل " لا يلزمه إلا هو و من معه...تونس ليست للبيع

أعداد متزايدة من الشعب التونسي تطالب بعدم دفع مديونية نهبها النظام السابق و موجودة حاليا في خزائن البنوك الأوربية و الأمريكية...



تعليق غير معرف

استحضرت موقف حصل باحدى المدن التونسية التي اندلعت بها الثورة وقدمت العديد من الشهداء اثناء القوافل التي كانت تجوب البلاد أهالي تلك البلدة رفضوا الاعانات التي جلبها معهم المتضامنون قائلين ثورتنا ثورة حرية وكرامة لن نقبل غير تضامنكم... لا اعرف لما تصر حكومة العار المؤقته على تقزيم الشعب التونسي وثورته الم يكن الاجدر بها استرجاع الاموال المنهوبة



تعليق kissa-online

يقول المثل التونسي" من فين هاك العرف...قالوا من هاك الشجيرة" الحكومة الحالية مرتبطةسياسيا و فكريا و مصلحيا و حتى عاليا بالنظام السابق...فلا غرابة ان يكون هذا توجهها