الاثنين، 9 مايو، 2011








شيّع جمع غفير من مواطني مدينة سليمان و مناضلي حزب العمل الوطني الديمقراطي و مناضلي أحزاب تقدمية آخري و نقابيون من مختاف القطاعات، جثمان شهيد الحرية محمود التومي إلى مثواه الأخير.

محمود التومي، 26 سنة عضو لجنة حماية الثورة بسليمان، قتل مساء أمس برصاص جنود في ظهره بينما كان يدافع على منشئة عمومية ،محاولا إقناع جمع من الشباب المتظاهر بعدم المساس بها.



تعليق غير معرف

paix à son âme .mais pourquoi les communistes utilise sa mort comme ça c'est honteux :je parle du bande role ou il est écrit le cammarade .