الخميس، 11 مارس، 2010



أحنا في بلاد "الفرح الدائم" ،تونس، حيوطنا من الشمال الى الجنوب تسب و تلعن العباد اللي تصب زبلتها قدّام و الا قرب ديار النّاس. الملفت للانتباه اللغة اللي تكتب بها الشتائم . مثلا المثال هذا لا هو لغة دارجة و لا هو فصحى.

لو كان بالفصحى مولى الدار راهو كتب :

- لا رحم الله والدي الذي يضع الأوساخ هنا .

و اذا كان بالغجمي متاع حومة من حوم تونس...

- الله لا ترحم عظام...والدين...الخر...الوب... اللي مرتو عاملتلو قرون... اللي يحطّ في الزبلة هنا...و يعطيه ...قصّه في يدّو...

مع امكانية تعويض النعوت "الخر..." و "الوب..." أو "اللي مرتو" بكلمات أقوى و أمرّ إذا تواصل صبّ الأوساخ .