الأحد، 13 مارس، 2011



المكان : "تبدّيت" بلدة تقع بين الرديّف و أم العرائس في الحوض المنجمي بقفصة

الموقع : مركز الكهرباء العالي الضغط الذي يزوّد غسّالات الفسفاط بالرديف بالجنوب الشرقي من تونس

اليوم 3 ماي 2008: جمع من شباب البلدة المعطلين عن العمل يدخل المركز و يوقفه عن العمل احتجاجا عن ظروف عيشهم المتردّية و مطالبين بحقهم في الشغل.

يومي 4 و 5 ماي: يتواصل الاعتصام داخل المركز و يرفض الشباب إخلاء المكان...

يوم 6 ماي 2008 الساعة العاشرة صباحا : يصل أمام المركز رابح الجابلي معتمد الرديف مصحوبا برئيس منطقة الشرطة بالرديف و سيارات الشرطة...يصيح المعتمد في المسؤول عن المركز : ..." رجّع الضوء...خلّي يموتو...يلعن دين والديهم..."

و يرجع التيّار العالي الضغط إلي المركز و يسقط الشاب

هشام بن علي بن جدّو العلايمي... ميّتا

و يصاب العديد من رفاقه بحروق

ثلاثة سنين مرّت ...

... ثار شعب تونس على جلاده و أطرده... و هاهم أزلام النظام البائد يعينون رابح الجابلي معتمدا على مدينة الحامة منبت الدغباجي و الطاهر الحداد و محمد علي الحامي ... يا أبناء شعبي في الحامة...رحّلوه هو و من معه...في انتظار أن يحاكم...

www.youtube.com/watch?NR=1&gl=US&hl=hi&v=H6vMzUwZKTk






تعليق Abou.Nizar

رجاءً ... هل من معلومات عن تقديم شكوى بهذا الخصوص وهل من شهود عيان ؟
وهل من معلومات بخصوص شكاوي رسميّة تخصّ أحداث الحوض المنجميّ ؟



تعليق kissa-online

بالنسبة للشكوى الأجابة بالسلب لان وضع القضاء لم يكن يسمح ذلك...شهود العيان كثر...الوضع الجديد سيسمح برفع العديد من القضايابشان كل من تورط في القمع...