السبت، 24 يناير، 2009



قلناش في تدوينات متعددة انو ابواق الدعاية متاع اسرائيل يستعملو ديما الكذب و المغالطة : علمهم زميمهم الكبير

دانيال بايبس في كتابو the hidden hand/mc millan press,london,1989 كل ادوات مقارعة الناس اللي تشهر بالكيان الأستعماري و العنصري اللي هو اسرائيل( كل الأدوات اللي يستعملو فيها اذناب اسرائيل موجودة في هالكتاب : نظرية المؤامرة/الكراهية/.العويل/اسرائيل دولة متحضرة/العرب قبائل متهورة/تحالف اقصى اليسار و السلفية....).

من عشرة ايام بدى يدور على لأنترنات نص لوفاء سلطان يحكي على غزة (هنا)

قالك المرى هاذي دكتوره , واحد يقول في البسيكانليز( ما فماش اجازة تخرج الواحد بسي من الجامعة) واحد قال بسيكولوق واحد اخر قالك عندها اجازة في السوسيولوجيا. انا ما نعرف دكتور كان اللي ماخو التيتر هذا من جامعة. المرى هاذي للي ما يعرفهاش انجيلية evangeliste و هذ بالطبع حق من حقوقها ما يناقشو حد.

هي لو كانت جات تقارع في المسلمين من باب الصراع العقائدي او الأديولوجي راني قلت في نفسي "يا قصة اون لاين اش مدخلك في هالسبعة ارباع خلّي ياكلو بعضهم!! لا ترجع فاس على هراوة !!!" لاكن هالمكينة في كل مداخلاتها ولاّت رأس حربة لمؤسسات الدعاية الأسرائيلية مثل memri و رابطة علاقات لا لبس فيها مع المحافظين الجدد و بالخصوص مع الببّاص الكبير(بالمعنى المجازي) متاعهم daniel pipesاللي نحكيو عليه و اللي تعتبرو منظومة "الحسبارة" (الدعاية بالعبري) fellowship speaker (هنا) و (هنا).

وفاء سلطان عندها اارتباطات واضحة مع ضابط من المخابرات الأسرائيلية يارون بروك(هنا) و(هنا) اسس في الولايات المتحدة "مركز" دراسات اسمو . ayn rand center ايّا يا سيدي هاو المرى هاذي مع شكون تقوم بمحاضراتها زادا: memri متاع الكولونيل كرمون متاع الموساد (هنا) و (هنا). هذوما عينات من بحر تثبت ان وفاء سلطان لا علمانية و ديمقراطية ، هي مجرد بوق مجند ضد الشعوب لايهامها انو مصيرها و مستقبلها هو الخضوع لاسرائيل و للولايات المتحدة .

راهو النص اللي كتبتو وفاء سلطان يدخل تحت طائلة الدعاية و المساندة لمرتكبي الجرائم ضد الأنسانية و هاذي في قوانين العالم اجمع مشاركة في الجريمة و بالتالي، بحكم انو هالجرائم لا يمسّها التقادم، و كل واحد يطبّل و يهلل لهذه النصوص يعرض نفسو للمسائلة الجنائية حتى بعد 10 او 20 او...سنة .

اضافة : المره الجاية نحطلكم وصلة لحديث بالأنقليزية اجراتو وفاء سلطان مع tovia singer مذيع الأذاعة الوطنية الأسرائلية.



تعليق khalil

شكرا قصة اون لاين
نص مدعم بالحجج



تعليق غير معرف

زعمة مازالو باش يحلو جلغتوهم؟؟ أنا متأكد باش يقولو هذا من باب المصادفة...ههه
شكرا قصة على هذا المجهود
Hafedh



تعليق غير معرف

انشالله سي عاشور وامثالو يكونو ففهمو النص! شكرا قصة اون لاين!



تعليق mohieddine

لا أكاد اصدق ...ليس لأني أثق في السيدة وفاء سلطان لأني لا اعرف عنها شيئا...وإنما كيف لا يثار هذا الموضوع بهذه الدقة في الوسائل الإعلامية الأكثر انتشارا؟؟؟ ولا تعرف هذه "الأسرار"إلا من خلال قصة اون لاين ؟ وأخشى ما أخشاه أن ينطبق علينا القول: ما خفي كان أعظم. على كل شكراك .وإذا توفر لك شيء من هذا القبيل رجاءا لا تبخل به



تعليق brastos

رايع ... رايع يا قصة .. رايع



تعليق غير معرف

j'ai suivis ts tes textes depui 15 jours.au debut je croyais que c'ete une dispute entre des blogeurs qui se deteste.la c'est serieu, les preuves que tu a lancé aujourdui sont clairs et net cette femme est une espionne pour israel



تعليق juninho

نص انما ايه
الفروخ متاع الحومة الكل يسلمو عليك



تعليق kacem

تحليل منطقي ...و تفكير سليم ...

الطابور الخامس ..لم يعد منه إلا بعض ....بقيا ...لا تنفع في شيئ! التخّلص من هذا السرّطان أصبح أمرا بسيطا للغــــــاية ...



تعليق البرباش

زايد معاك يا قصة أون لاين... برافو



تعليق WALLADA

قصّة

فهّمني شكوني وفاء سلطان جنسيّتها صفتها نشاطها ... راني خالية الذهن تماما في الموضوع هذا و ما تضحكش من جهلي
إن شااللّه توضيحك يأكّدلي شكوكي و معلوماتي عن بعض الأتباع

مع الشكر



تعليق Soufiene

الشرقيين فيهم برشة بيوعة و رخاص، و من مصر خاصة، ممكن مالفقر و الجهل. وفاء سلطان من سورية يضهرلي. ممكن مشى في بالها أنو الأمريكان ينجمو يلنصيوها كيما لنصاو المالكي و جماعتو في العراق.

شفتها مرة في الجزيرة قبل. كي تحكي على الغرب تقول: نحن.



Je savais qu'il y avait quelque chose qui clochait chez cette femme.. maintenant tout est clair..



تعليق غير معرف

اناطول عمري نشك فيها هالشيطانة! كل ما نسمعها دمي يفور. تي قداشها متخلفة! قاللو دكتورة. فاش؟ في التجسس ولا في التجوبير؟