الاثنين، 29 ديسمبر، 2008


كيف قتلك روح...انت و ابن تيمية ما كنتش غالط

لانك زيادة على انك من اذناب اسرائيل ( انت و امثالك من جماعة القحب

المريش متاع اسرائيل) انت انسان جاهل سياسيّا و ما تملكش غرام امانة ادبية

السؤالات اللي طرحتها عليكم الكلها ما جاوبتش عليها. و مشيت تدور

يمين و شمال و عملت كل ما في وسعك باش ما تجاوبش عليها.

انتوما ناس متتلمذين عند Finkelkraut BHL Pipes و Michel Houellebecqيكلمكم حد على

احتلال فلسطين تجابوه انو عام اللي حفرو البحر، صدام حسين الخ..الخ

ايّا اش قولك لو كان انقلك زيدلهم روح...انت و صدام حسين... سافا.

علّموكم المنظرين متاعكم التكنيك متاع الخلط : كلما انسان يعارض الأحتلال و اللصوصية و نهب خيرات الشعوب

تخرجوا كيف قعامر الكبّار و تحلّوا جلغكم:

معادات امريكا و معادات اسرائيل= معادات السامية= القاعدة=شافيز= حماس= مورالس=جامعاتكم مفلسة=حاربو الخرافة قبل…….

برّه سيب عليكم من هالريق…راكم افلستو يا ابواق اللصوص يللي اسيادكم تنهب و انتوما تنبحوا. مشكلتكم رقم واحد

هي مقاومة الشعوب. لغة خشبية ، فولة و تقصمت على اثنين من اللغة اللي يسمعوا فيها اهالينا في الحوض المنجمي من 50 سنة.

انتوما ما كمش باش تجاوبو على سؤالات من نوع علاش العراق محتل و ما يهمكمش يتحرر العراق ام لا و الا يتسيب عدنان الحاجي ام لا. همكم الدفاع عن اللصوص و النهابة و عن القتلة امريكان و روس و اسرائيليين في العراق و فلسطين و افغانستان و الشيشان( ينجمش بهيم منكم يفسرلنا اش تعمل امريكا في افغانستان و روسيا في الشيشان؟ ).

موضوع آخر: براس امّك اسرائيل قيل ربّي (و الا الأخرى) من حكاية العلمانية… راك ما تلعبنيش

انت واحد من هاك الجماعة اللي جيتو 20سنة بعد الكوكاكولا.. علاش باش تحكيلي؟

على مونتانيو؟، و الا على ايتيان دي لابوسي؟، وا لا على مونتسكيو؟، والا على ابن رشد؟، ولا على فولتير؟ (قضية كلاس مثلا) و الا على بنجمان كونسطان؟ على سبينوزا؟ ما تعرف عليهم شيء و ما تنجّمش تتكلم على حاجة اخشن من

طاست مخّك.

اش تحبني باش نحكي معاك... على حيرسي علي و الا على تسليمه نسرين.

برّه شوف واحد بوكشطه مكين لحيتو تعمل ميترو اعملو مع بعضكم مسابقة في الجهل. توه هو يحكيلك على "سنن الترمذي" ; و الا "تفسير ابن كثير" و انت احكيلو على بوك الروحي "هوتنغطون"( سمعت بيه مات نهار الجمعة. بنقص كلب !) و الا تاريخ اخوتك متاع مجموعة hagana و الا تناقشوا في حكاية ارضاع الكبير. ما تخافش توه تتفاهمو لانكم وجهان لنفس العمله.

اذن "انزع سمايا و ابعد... غطّيت عليّا الشمس"... .Degages... كيما قال ديوجان للاسكندر المقدوني.



تعليق ايمان

انا اقرا تدويناتك بانتظام
لم اكن اتصور انك شرس لهذا الحد
لم تبقي لهم.يبدو انك كثير الحزن و الغضب على ما يدور في غزة.
هذا لن يمنعني من مواصلة زيارة موقعك



تعليق Chiheb 12

تحيّاتي القلبيّة ،تدوينتيك الأخيرتين جدّاأعجبتاني ،وبرّدت علي قلبي ،مشكور



تعليق غير معرف

rajel zayed
honoré que des tunisiens comme toi existent encore !



تعليق Clandestino

شكرا ...