الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008





مستعملي الأنترنات في تونس لاحضو هالأيّمات انّ جماعة اللغة الخشبيّة ولاو يعبروا و يصولو و يجولو.

قالك مشاو لبيروت يشاركو في ندوة حول "الصحافة العربية الحرّة"( هنا). و حفّلو الجوّ و شبعو حكايات على

الهوّة الرقمية و اقتصاد المعرفة و التأهيل الشامل والتنمية المستديمة...الخ...الخ...قالك الحاضرين اللي موش في قلوبهم مرض الكلهم قرّروا باش يطورنو و ويولّو يخذو الجنسيّة من كثرة ما الجماعة متاع اللغة الخشبيّة شربولهم امخاههم.

و منساوش الوخيّان، و عملهم هذا يذكر فيشكر( شفتوني قدّاش حافظ دروسي)، باش يعفسو في المدوّنين العرب اللي

قالك ،يا دين ال..ب( تقولو في كلام القباحة و تحبّو تشاركو في المسابقات متاع البلوقات... طز ) متواطئين مع البولحية. يا بوقلب... الشيء هذا صاير و انا ندوّن هكّاكا كي المدك ما نيش فايق.

الجميعة بما انّهم في فورمه كمّلو زدمو على مجمّعات التدوين التونسيّة و بعثو واحد..يا امّيمتي...قالك... ما امضاش منّو( يتطاير الشرر من عيونه ) فمّاشي ما يرجع الوعي متاع هالكمشة مناوئين و توقفلهم شعرة النخوة و الغيرة على الوطن( انا في الأول كنت نحسايب الحكاية هاذي ما تخرج كان من ماتش ال ماتش متاع ليكيب ناسيونال) و يقصوّ هالحكايات متاع الرديف، و المحاكمات، و الحليب، و غزّه، وحرّية التعبير و الصحافة و التعذيب...

الى حد هنا قلت في نفسي "ريان دي غراف" ،مهما يكن في الأمر عدّك بيهم كمّلو. الرويق هذا شبعنا منّو و معاد حد

جادّه عليه. كيف اللي قاعد يهز في حجرة و يسيب فيها على ساقو.

حتّى حكاولي البارح على معاهد ثانوية و اعداديات يجي المدير و القيم العام و يوقفوا الدرس( عموما بمشاركة استاذ

يا امّا موش مترسم و الا مشارك) و التلاميذ يجبروهم على امضاء ميثاق الشباب.

انا هنا نقول اللي الوظيفة الوحيدة للمؤسسات التعليمية راهي... التربية.

امّاله على هالعوينات توه كل تنظيم سياسي و الا مهني و الا نقابي يجيب اش عندو عرائض و بيانات و ذراعك يا علاف ! علاش المديرين هاذوما ما يبداوش من اليوم يوزعو بيانات نقابة التعليم الثانوي و بيانات حزب التكتل

و البوكت و الحدش و الخضر و حزب الديك الشعبي. احنا صرفنا ...صرفنا



تعليق غير معرف

مرّه جاني استدعاء عن طريق المدرسة الأبتدائية متاع ولدي كيف مشيت لقيتو اجتماع ما عندو حتى علاقة مع المكتب.
عملت عركة و روحت