الثلاثاء، 1 فبراير، 2011





هالأيّام كيما لاحضتو فمّى انفجار هائل في عدد "اب...اب...اب...عالديمقراطي" في تونس... ما نزيدش انوصيكم ...ردوا بالكم على اولادكم...و احكموا تسكير ابوابكم و شبابككم في الليل...الوضعية حرجة برشة... "اب...اب...اب...عالديمقراطي" قاعد يرودي في كل المدن التونسية. و حتى اذا جاء واحد منهم على التلفزة ردوا بالكم... حضروا العصي و السكاكن...راهو غدّار... اذا لزم اطلبوا النجدة من فصائل الحومة...و عند الضرورة القصوى اطلبوني توه نكلم صحابي : عمّار(نحّي الدخان يا عمّار) في الحامة و حمّة(يا حمّة ان شاء الله صحتك لا باس سلّم على جمعك) في المكناسي و المختار في القصرين باش يبعثوا تعزيزات.

كيفاش منضرو "اب...اب...اب...عالديمقراطي" ؟... بشر نورمال...مرى او راجل ...بطال او مهندس...حماص او مخبر بالكانزة...ذبابني في اوقات الفراغ...كوارجي...قاضي الخ الخ ...المفيد...انو المسكين توه مدة 23 سنة و هو يحارب في الدكتاتور وحدو...كلاندو بالطبع... و المشكلة ان ما شافو حد الكازي...

البارح مثلا...في الخامسة و الربع...على امواج RTCI... منشطة ما نعرفش اسمها ...يظهر فيها ما تفرقش ما بين رزق السيد الوالد و الملك العام...جابت واحد من هالجماعة...امضى على نداء ال65 اللي ناشد الدكتتور في اوت 2010 باش يزيد يعذبنا لسنوات اخرى بعد 2014...و عطاتو الميكرو باش يصول و يجول...يا مدام راهوRTCI موش ملكك... حتى تحط المحطة على ذمّة واحد يحب يتنصّل من مسؤوليتو...راهي الحصّة تعملت بفلوس دافع الضرائب...

و انتم يا قرّاء...كيما وصينكم ردوا بالكم من "اب...اب...اب...عالديمقراطي"

*"اب...اب...اب...عالديمقراطي" : اسم قصيدة للشاعر سليم ساسي



تعليق غير معرف

اش نوه موش ناوي تسيبهم؟