الجمعة، 29 يناير، 2010



"مهرجان الضحك بتونس" ينظّم للمرّة الثالثة . و كي العادة تبرمج عروض لمضحّكين من فرنسا اساسا. العام هذا مثلا فمّى Titoff و Eric Antoine و Kavanagh و عدد من العروض التونسيّة. ما نحكيلكمش يا جماعة ! الدخول "براسك" بلاش!... أسعار خاصة بالطلبة و الجيش...5 دينارات الpoulailler و 70 دينار الloge...

أنا اللي قلّقني في هالدعزقة هاذي...هو ادعاء الشركة المنظمة و المتحذلقين من "الصحفيين"(الصحافة المكتوبة و التلفزة) أنّو المشاركات التونسيّة ... هي مسرحيّات...عمري ما قريت انّو المنظمين متاع مهرجانات الضحك في "باريس" أو "مونريال" أو "لا روشال" أو "مونترا" قالو انّو عروضهم مسرحيّة... الخمسة عروض المعلنة [ لطفي العبدلّي "مايد ان تونزيا" و كمال التواتي "أحنا هكّا" و نصر الدين بن مختار و سعاد بن سليمان "فرصة لا تعاد" و ريم الزريبي "ايجا وحدك" ]...و لا واحد منهم يمكن اعتبارو مسرح...بكل المقاييس الكلاسكية و النظرية و الجمالية . واحد يمشي و يجي فوق الخشبة و في رقبتو ميكرو كرافات ، يصب في النكت الوحدة وراء الأخرى و يقلد في شخوص شافهم عند الحلاقة (ايجا وحدك) و الا نوع المسكونين بحمّى الشراء(فرصة لا تعاد)...ماهوش حتّى مسرح "الفودفيل"...هذا يسميوه اللي ابتدعوهstand up و one manshow و one womanshow موش مسرح...يزّيو من الضحك على ذقون الناس. شفت نهار25 و نهار 26 بمسرح الفن الرابع بتونس عروض "ايجا وحدك" نص جلال السعدي و اكرام عزوز و "فرصة لا تعاد" نص سعاد بن سليمان...عروض من نوع اللي يعملو فيهم gad elmalah , .debbouze,bedos,roumanoff يظهرلي الجماعة لقاو ميزاب متاع فلوس...جاو و بنّكو تحتو...بداها هاك العام لمين النهدي...شد جرّتو سفيان الشعري(طلعتلو قرعة)...جاء وراهم وجيهة الجندوبي و لطفي العبدلّي ...و كل مرة يطلّ واحد...

هذا الكل موش مسرح(الفيديو و الأشارات السينمائية موش مسرح يا مدام بن سليمان!)...المسرح(حتّى في الضحك) نصوص محبوكة بشخوص عديدة و مناخات و ديكورات و سينوغرافيا يستعمل فيها الضوء و الفضاء و الأكسسوارات و الحركة و الصمت و جسد الممثل ...كلّها يقع توظيفها باش تتعدّى احاسيس للمتفرّج. نصوص هالعروض بسيطة كيما أصحابها اللي ما عادش عندهم روابط بالمسرح ... فكرتهم الأساسية (مثل منتج العروض اللي هو الشركة اللي عاملة المهرجان) هي انتاج عمل مضمون الربحية يمكنلهم بيه انو يدورو المهرجانات الصيفية .



تعليق WALLADA

شكرا على العرض التحليلي

لكن كيف تقلّي " يظهرلي الجماعة لقاو ميزاب فلوس جاو و بنّكو تحتو " أنا هوني نتساءل: منين كانوا يحلمو بالفلوس لولا أنا و أنت و هو و هي و كلّ تونسي يمشي يقصّ تسكرة و يتفرّج؟

فمّا ممثّلين " مسرحيين " يقدّموا في تلغميج متاع الشارع و عندهم سنين عروضهم يوميّة و قاعة المسرح تملا و تفرّغ ، و الجمعيّة الّي تحبّ تحتفل بمناسبة تجيبهم يقدّمو عروضهم و تتعاقد معاهم بالملاين
كيف لقاو ليديهم بصحّتهم لكنّهم أبعد ما يكون عن تمثيل المسرح التونسي.



تعليق kissa-online

@ wallada
مرحبا بك
انت تعرف يا صديقة انّو في غياب الحرّيّات العامة..يهيمن الغربان و المتطفلين على كل ميادين الأبداع الفني.انا ما نلومهمش على انتاج "الستند اب"...اما نشهّر بيهم وقتلّي يحبّو يسميّو تعاساتهم مسرح.عمري ما سمعت "غاد المالح" يقول انّو يعمل في المسرح!!!
في ما يخص الجمهور اللي يعبّيلهم في المسارح...ما يقلقنيش...كي سيدي كي جوادو!



تعليق lamjed

c'est vrai.j'ai entendu rym zribi parler sur nesma tv de sa "piece de theatre".ce spectacle ,que j'ai vu,est juste un onewomanshow