الاثنين، 23 نوفمبر، 2009





في تدوينة سابقة عن وسائل الأعلام في البلدان الدكتاتوريّة ذكرت مقولة للألسني الأمريكي ناحوم شمسكي يقول فيها : "..تاريخ احكام القبضة و توجيه الشعوب يتلخّص في ما يلي : عزل النّاس عن بعضها و منع تقاربها لمدّة طويلة، يتيح بالتالي التمويه عليها و اقناعها بكل شيء تافه." . وقتلّي الواحد يسترجع الأحداث اللي وقعت(و ما زالت تاقع) في مصر و الجزائر قبل مقابلة القاهرة ثمّ قبل و بعد مقابلة الخرطوم، يوقف على صحّة مقولة شمسكي. مصر و الجزائر اللي جمعهم التاريخ(ثورة التحرير و حرب73) زوز بلدان تعاني شعوبهم من قلّة الحرّيات العامة و من استمرار الأنتخابات المفبركة، حكّامها يحبّو يورّثو حكمهم لأولادهم و اخواتهم. بطالة الشباب و الدروق و الحرّاقة اللي يموتو كل يوم، الترينوات اللي تتقلب و العبّارات اللي تغرق و البولحية اللي ينصبو في الكمائن و القنّاصة الصهاينة اللي يقتّلو في المصريين و غلاء المعيشة اللي انهكت أغلب الفئات الأجتماعية،والفساد المالي و الأداري اللي ضارب مسدّ،و مشاكل السكن اللي يعاني منها الشعب الكريم من 50 سنة و،و،و،و،و،....

أصبحت كرة القدم توه أكثر من 40 عام ورقة تلعب بيها الأنظمة في البلدان العربيّة من أجل امتصاص الشحن و الغضب اللي يعاني منّو المواطن. و ارتكزت الأنظمة في ذلك على وسائل الأعلام اللي هي عموما تحت يدّها(عدى بعض الأستثناءات). و تكونت زمرة من المطبّلين طوّرو لغة خشبيّة خاصة تلخّص الوطن في الكورة.بينما تتقاتل جماهير مدن متجاورة من أجل مقابلة (او مباره... كيما يقولو) و تشعل فتن النعرات القبليّة. أصبحنا نقراو حاجات في الفورومات ما كنّاش نتخيلوها. وسائل الأعلام هاذي شعّلت النار في المواطن المصري و الجزائري و أوهمتّو انّو مقابلات القاهرة و الخرطوم مصيريّة باش ترجّع كيلو اللحم في الجزائر من 1200 الى 500 دينار(8 دينار تونسي) و من 60 الى 30 جنيهات(7 دينار تونسي)في مصر. و أصبحو المواطنين مقتنعين انّو المنظومات التعليمية المنهارة في الزوز بلدان باش تقوم من القبر و أزمة السكن باش تتحل.

أنا كنت في بالي انّو الموضوع باش ياقف عند حدّ حافلة اللاعبين الجزائريين اللي ضربوها في القاهرة و المناوشات البسيطة بين محبّي الفريقين( و اللي القانون في الزوز بلدان ينجّم يقاضي الناس اللي قامو بيها). أمّا أنّو الحكاية تولّي حرقان مقرّات شركات و "مظاهرات" مفبركة و تفاهات و سبّ و شوفينية كلامية في القنوات الفضائيّة المصريّة( مصر أم الدنيا...الجزائر موش ندّ مصر...قطع العلاقات الديبلوماسية...بربر..همج...) أنا مخّي وقف...الحكاية فيها... واو...

في البلاد اللي ربحت..الجزائر...الهيلولة...باش تتواصل لأشهر...أو أعوام(في تونس عندنا جماعة ما زالت تتكلّم على الأرجنتين ليوم العالمين هذا يقولش علينا احنا اللي ربحنا الكوب دي موند... )

أمّا في مصر... البلاد اللي خسرت.. سيناريو الوطن...و البطّيخ ...و البيتنجال ما زال متواصل...

ايّا اشكون يتخاطر معايا انّو اذا تواصلت هالموجة... النظام المصري باش يعلن على حويجة في ما يخصّ توريث الحكم...


تعليق spartacus

هل يعني ان الدولة المصرية تغتنم الفرصة لخدمة مصالح داخلية؟



تعليق kissa-online

@spartacus
هذا هو ما يرجحه أغلب المحلّلين.الحملة التي تقوم بها وسائل الأعلام المصرية مبنية على فكرة ان الشعب المصري أهين. الأمر يدعوللغرابة.لماذا لم يتحرّك أحد في مصر عندما كان القنّاصون الصهاينة يقتلون جنود الحدود المصريين؟ او عندما هتك عرض طبيب مصري بالسعودية على مرأى و مسمع الكلّ؟ ثمّة بالتأكيد...
manipulation



بالظبط
الحكومة المصرية استغلت اللي حصل أحسن استغلال
ومش بعيد كمان يكونوا هما اللي مخططين له

كلامك مهم وخاصة ان جاي من حد برا الدايرة وشايف الموضوع بشكل محايد

تلسم أو تسلمي لاني مش عارف المدونة لولد او بنت



تعليق kissa-online

@مصطفى
سعيد بمرورك يا مصطفى.
بنت ام ولد؟هل يغيّر هذا من شيء في تحليلي؟