الاثنين، 26 مايو، 2008



بعض القرّاء يتفكّروا قصّتي "واد العرعار" هنا

(و اللي ما يعرفوهاش هذه فرصة باش يقراوها).

هالقصّة موضوعها واحد يحكي على مشروع

و يوصف و يكلّخ و يجيب ما عندو. تقول خلات...

تقولش اهرامات الجيزة او "البلدينق ستايت امباير"

او حدائق بابل المعلّقة او "الارش دي لا ديفانس"

ميرده حاشاكم قدّام الأنجاز اللي يحكي عليه:

ترى البريمه فيكم يطلّع علاش يحكي

"عميد الصّحافة الحرّة بتونس" (sic)...

عم الرّاجل اللي سمّى روحو الكائن الورقي (1) :

.....

امس كان الناس في حالة انبهار بما كانوا رأوه

...لقد بهرتهم أشياء كثيرة ...قد لا تتوفّر في فضاءات

أخرى.

بهرتهم النظافة فلقد كانت واضحة و تتحدّث عن نفسها

بصراحة و وضوح.

بهرتهم الكمبيوترات المتوفرة بكثرة و كأنها في مخبر

إلكتروني متخصّص.

بهرتهم المكتبة التي كانت فوق رفوفها مئات الكتب.

بهرهم الفضاء الرياضي بجماله و اتساعه و خضرته

و اخضراره.

و أمام هذا الانبهار كان لا بد أن يتسائل كلّ واحد منا

لماذا لم نتعرّف على هذا الإنجاز من قبل؟

و لماذا لم نقدّمه للرأي العام الداخلي و الخارجي؟....

.....

أش كون منكم طلّع علاش يحكي الكائن الورقي؟

يحكي بوقاحة على....سجن المرناقيّة

و بالمناسبه نحب نعلم كاتب المقالة أني العبد لله

في بالي بهذا "الإنجاز" و قاعد من مدّة نعرّف

بيه لدى الرأي العام الداخلي و الخارجي.

إعلام هام :أنا لم اشتر هذه "الصحيفة". كانت ملقاة

على طاولة قاعة الاستقبال في مكتب طبيب

أسنان. استأذنت من الممرضة و اقتطعت المقال.


(1)"الضريح"( كل الحقوق محفوظة لصاحب

التسمية ب.ت.ب) 23 ماي 2008


اضافة: براس امّك يا "الكائن الورقي"

براس اللي يعز عليك..اشنوه الفرق ما بين

"الخضرة" و "الأخضرار"...امان منيش خوك....



تعليق mariouma

mssara7a et sans te fâcher, 5allini en9oulha : mabldék :)))
je me suis écroulée de rire!
sympa comme d'hab!



و لو كان تفهمه على الدرجة الثانية ؟


ما بين السطور


معناها يتمنيك لأنه موش معقول يكون إنجازنا سجن

!!!!!

:))



تعليق 24Faubourg

yahki bjeddou?
lé impossible!!



تعليق proxy

القصّة محلاها
كتابتها ممتازه و ضمره برشه
هههههه



تعليق brastos

رب ضارة نافعة

مقال يغدّد يتغزّل بـحـَبس
امّا
خلاني نقرا القصة القصيرة متاعك .. و اللي شميت فيها ريحة باااااهية .. ريحة قابريال قارثيا ماركيز ..



تعليق kissa-online

يزّي يا راجل قالّو غبريال غرسيا مركيز
مبعد مكّه على بوحمار يقول المثل
هاو باش نصدر مجموعتي القصصية الأولى في سبتمبر الجاي خرّجلي عل البلوغ متاعك شويه ورقات نقدية
(نقد ادبي موش كوارط بو عشرين) وما تعفسشي فيّا برشه



تعليق Bel Malwene

مايزيش المقال ... زيدة حتى تلفزتنا الوطنية مصلي عنبي عليها ما قصرتش معانا الحق ... وربي شيء يشهي الواحد يمشي يعدي ويكاند في حبس المرناقية



تعليق brastos

لا عاد صديقي .. نحبك تفهمني...
فرق ما بين النقد الادبي و ما يطّلّبو من كفاءة و تخصـص ...ـ
و هذا ما ليس لي به صلة
و بين مجرد انطباعات أو إحالات تقفز لذهنك وقت تقراأدب.. و الا تتفرج في سينما .. و الا تسمع موسيقى..و تلقى روحك تقول هاذا اسلوبو .. و الا صوتو .. و الا لوغتو .. ذكـّرتني بفلان ..
هذا اللي كنت قصدتو
فقط .. انا..
j'ai pensé à haute voix
واكاهوّ
....
احتراماتي