الاثنين، 14 ديسمبر، 2009




هكذا صدحت "مواطنة مع وقف التنفيذ" (مقتطف) :

وحده...

بصمته يرفع ستائر الضُلاّم

يفتت الجلاد صراخ وراء صراخ

يسحق أعمدة السقوط... عمود بعد عمود

وحده الجدار...

يزرع أوتادًا للثبات الصامت

يمدّ للصمود عروق موغلة الصراخ

رغم العفن!!...

وحده الجدار يضل معطفًا من الصقيع الفاقع

شامخا، بأنف قِبلته الأفق المريب

بفم يمتصّ حمرة الغروب

بلهفة قانية الفِداء

لوعة للغياب و حسرة للنهاية

وينفث ندى الفجر إرادة ثائرة

في وجه الشروق ليستقيم الأفق

و يأخذ شكل الجدار ولا ينحني، ولا يعترف

هو الجدار... ربّ للإرادة الصاعدة

يرسم للرافضين درب أمام دربهم

يدفع السائرين إلى الأمام... أماما

ينحت بذوق الثأر، بطين الحقد

وجه آخر للفرح... للحياة

ويضل الجدار يردّد الكلمات...

صمود... صمود وثبات!... ينشدُ



تعليق siwar

قصيد جميل.من تكون هذه "المواطنة"؟



تعليق kissa-online

@siwar
المفيد انّو القصيد عجبك.ظاهر انّو خارج من الجواجي.و في ما يخصّ سؤالك : خلّي هكّاكه...خلّي هكّاكة توّه مرّة اخرى نقلك...