الاثنين، 20 أبريل، 2009



كنت جالس في قاعة الانتظار متاع طبيب الأسنان. طوالت المستنّيه، مدّيت يدّي و هزيّت مجلّه . هكّاكه. بالزهر،

طحت على عدد متاع "الملاحظ".

أش باش انقوللكم ! أظنّ أن البعض من من يسمّيو رواحهم صحفيين في هالبلاد تعدّاو مرحلة اللغة الخشبيّة إلى

ما يمكن تسميّتو بلغة الوقاحة .

من مدّة زوز من المترشّحين ل"لانتخابات"( نحطّها بين ظفرين لعدم امتلاكها لمواصفات انتخابات حرّة و نزيهة) المقبلة

طالبو بمراقبين أجانب. و من يومها تحلّ بوبلي مفاده إننا نعيش في ديمقراطيّة رشيدة( هاه شومي هذا الكل وقع في تونس و انا ما في باليش !). و من نهارها، عملولها كراسي و طواول و جوقة تعزف .

يقول القايل : هالرويق استانسنا بيه و لغة البلنز هاذي تعودنا بيها.

لكنه يبدو أن بعض من يستوهم انّو صحافي (عايش بالوهم هذا عندو 20سنة) تعدّى من لغة الخشب إلى لغة الوقاحة:

اقراو...

انتخابات 2009 ليست الانتخابات الأولى التي تضربها تونس لشعبها ولن تكون الاخيرة ومهما تباينت الخلفيات فإنه لا يمكن التشكيك في الثوابت والمباديء الاساسية التي نشترك حولها ونتقاسمها وسنظل مستميتين في الدفاع عنها لانها حصيلة نطال ضد الاستعمار وحصيلة نضال في بناء أركان الدولة الحديثة وفي تكريس الديمقراطية وحرية التعبير في ظل بلد مكتمل السيادة وصاحب القرار ومن يثق في الاجنبي اكثر مما في أبناء وطنه فما عليه الى ان يخوض الانتخابات في البلد الذي يثق في مراقبيه ومخابره.

أش معنا؟؟؟؟؟؟انا ما نعرف يشارك في انتخابات بلاد ما... كان اللي يحمل جنسيّتها.

جاوبنا يا "اسسمك" ...يمشيو يعيشو في بلاد اخرى؟؟؟؟

.....انت صرفت صرفت...كمّل اعمل حملة و طالب باش ينحيولهم الجنسية التونسية !!!!

لكن زايد...الشيء من مأتاه لا يستغرب.

طويت المجلّة و قعدت انغزّل ....



تعليق ahmed+mouna

لا أظنّها وقاحة.
هو ينفذ ما أمر به.أغلب الصحافة الصفراء هكذا.



تعليق أودن

ههههههه لغة التخوين اصبحت هي الموضة الرائجة الان



تعليق AntikoR

حكاية قوّة

أصلا الكلام الّي صحافي قوّي يقولو و السؤال الّي يلزمو يطرحو هوّ " علاش أحنا في تونس نخاف من تواجد مراقبين دوليّن" و يحاول يحلّل و يفسّر و يجاوب .. .. أما هوّة صحافي ضعيف.. عاد هوكا يتقوّى على ولاد بلادو الّي هوّا حاسب روحو قويّ عليهم



تعليق عابر سبيل

ما أسقط دين أمّو
شنيّة الخلفيات الّي يحكي عليها؟
العمد و رؤساء الشُّعَب الّي يدقّوا على الدّيار؟ و يرتزقوا الأصوات؟ و يخلّيو العظام تصوّت و هي رميم؟؟
الله لا تسترلهم خلفيّة، لا دنيا و لا آخرة!



تعليق kissa-online

@عابر سبيل
يعيش خويا... سب بطريقة اخرى
اضرب وين توجع...فين تمشي كبّلهم سعدهم
و حرّض الناس باش ما تشريش جرايدهم.