الأربعاء، 12 أغسطس، 2009


من بين وظائف الخرافة في المجتمعات ما قبل الرأسمالية [و الأقطاعية و الرأسمالية أيضا]، أنٌها تثبٌت القيم المتداولة و تأسٌس للمفاهيم الأخلاقية و الذوقيٌة و المعرفيٌة في هاك المجتمعات[ راهو مثلا ،المفكٌرين و االكتٌاب و الصٌحافيين و المدونين اللي يطبٌلو صباح و عشيٌة لفكر النهب والاستعمار الجديد يخدمو في نفس الخدمة] السلاطين و الأمراء في الخرافة ، الكلٌهم أخلاق و طيبة. تحبٌهم رعيٌتهم و تطيعهم .كما أنٌ، كل التجٌار أخلاقهم عالية و رزقهم ديما حلال. و القاضي احكامو ديما عادلة و لا يزنى و لا يشرب شراب و لا يقبل رشوة . أمٌا المفتي... لا غلمان و لا تكروري. عبد العزيز العروي كان كيف يخرٌف ،ما يقلقوش بالكلٌ أنٌو يحكي على "الوصفان"[السٌود] او يستعمل كلمة "سيدو" على خاطر المجتمع متاعو كان قابل فكرة انٌ السٌود و المراة في موقع دوني. في روايات "الحاج كلوف"[اللي التلفزة التونسية ردٌتها "تراث ثقافي"] كانت ثمٌة شخصيٌة مرزوق الخادم الزنجي اللي تقدمو السيتكوم في هيئة واحد سطوكو...لبزة... ما يعرفش حتٌى يتكلم كيف العباد الكلٌ. التاريخ علٌمنا أن الخرافة أداة لإعادة إنتاج السلوكيات العامة متاع هاك المجتمع و علاقات القهر و الهيمنة . هالمجتمعات اوجدت مهن خاصٌة بها الميدان كيما الفداوي و المدٌاح و الحكواتي والحكواتي... إليكم الخرافة التونسيٌة " الفيٌر اللي لقى قميحة و شعيرة" ، هي بالرغم من طرافتها و خفٌة ظلٌ بطلها "الفيٌر" تحمل في طيٌاتها فكرة أن النهب عندما يقع تمريره بالحيلة و المكر تولٌي نتايجو تقريبا... شرعيٌة.
كان فمٌة فيٌر صغير طلع فوق قبيٌر و بقى يكنس يكنس حتٌى لقى قمحة و شعيرة . يا ربٌي اش نعمل بيهم؟ ، هيٌا يا سيدي خذا القمحة و الشعيرة للطواحني . و قاللو ارميهم مع القمح اللي عندك . ضحك الطواحني و قاللو : يا عم الفار اش عندها باش تعمل هالقمحة و الشعيرة ؟ رد عليه عمٌك الفار : ارميها خير ملٌي تتلوٌح في القاعه . مشى الفيٌر، و في العشية رجع للطاحونة و طلب هاك القمحة و الشعيرة . بهت الطواحني و قاللو : موش قلتلي ارميهم في الطاحونة؟ . جاوبو الفار : ما دام رميتهم اعطيني في عوضهم لوح دقيق... خذا الفيٌر هاك اللوح دقيق و مشى للخبٌاز
.
ضحك الخبٌاز و قال : اش باش تعمل باللوح دقيق؟ قاللو الفيٌر : ارميه مع العجين خير مللي يتلوح بين السٌاقين . و رجع في آخر العشيٌة و طلب اللوح دقيق . بدا الخبٌاز يصيح : موش قتلي ارميه مع العجين؟ جاوبو الفار بسرعة : قمحة و شعيرة بلوح دقيق، لوح دقيق بقرصة . خاف الخبٌاز لا الناس يشوفو الفارو تولليلو مشكلة، عطاه قرصة و قالو اخرج عليٌا . ...يتٌبع


تعليق riadh

اذا ماقارنٌا تقنيات الخرافة و الماس ميديافي اعادة انتاج هرم المفاهيم و القيم نجد ان تقنيات الخرافة اقل تعقيد: الطيٌب طيٌب و الشرٌير شرٌير



تعليق kissa-online

@رياض
كلامك صحيح
في الوسائل العصرية[الكتاب،الصحف،التلفزة،السينما،
انترنات]طرق الغمٌه و التكعبير اكثر خبث.الكلام والتصاور فيهم في بعض المرٌات
2 و 3 مستويات متاع قراية.الا انٌو شطر التكنيك متاع "الحش...ن"يبقى هو بيدو.شوف مثلا صورةو نمذجة الشرطي في المسلسلات التونسية.grotesque
يلزم نهار نعمل نص على استعمال الديار العربي و الرحام و النقش حديدة في المسلسل التونسي ونحوال نفسر علاش.