الثلاثاء، 3 فبراير، 2009



إلى كل الرفاق و الأصدقاء و الأحبّة و عشّاق الحرّية الماثلين اليوم أمام المحكمة بقفصة


جرح ولاّدة


الجرح يا أمي

دم يروي الشرايين

**

الجرح يا أمي

هواء... أتنفسه

كالحنين

**

الجرح يا أمي

عبق الروح...

وسكّين تترنح

... كالمخّاض

**

بالجرح يا أمّي

أولد كل يوم

كل يوم أولد...

بعد موتي

وأدفن بعد حين

**

ثمّ أولد...

جرحا آخر

يروي زيتونة جارتنا

يصنع خبز أطفالنا...

فيكبرون

**

كما يكبر جرحي

فيموتون...

ليولدوا بعد حين...

غضبا... ثورة

جراحا

تسقي التراب

وعطش الصّامدين

فوزية مقصود