الأربعاء، 9 يوليو، 2008




بمناسبة اجتماع أغنى دول العالم ب "طوياكو" في اليابان

تلمّو مندوبين من جمعيّات مناهضة العولمة في قرية

"كاتيبوغو" في مالي من 6 إلى 9 جويليه.

الاجتماع هذا هو مؤتمر فقراء العالم

اللي يطالبو باش المديونية متاع أفقر دول

العالم يقع فسخها.

شعارهم هو

"رجّعو فلوس الشعوب يا سرّاق"

فمّى عالم اقتصاد برازيلي كبير

Celso furtado

طالب من 30 سنة انّو الدول الفقيرة

ما ترجّعش الديون لأنّو الدول الغنية كلات الدنيا

و ما فيها منذ أكثر من 200 سنة و فقّرت

الشعوب و جوّعهتها.

قمة الفقراء تعتبر أن المديونية هي "دين بشع"

حسب تعبيرة الباحث الفرنسي في القانون الدولي

Alexandre sack

اللي يعتبر أن الدين البشع هو دين تعملو الدول

الدكتاتورية من غير ما تشاور شعوبها

و تستعمل هاك الأموال في ما لا يعني

و يستغناو بيه عائلة الدكتاتور

و تكون الدول المانحة على علم بكل هذا.

شفنا في العديد من الحالات كيفاش الدين الخارجي

يبرّك بلدان كبيرة كيف المكسيك عام 1982

وقتلي أعلن افلاسو و إلا الأرجنتين عام 2002

و اندونيسيا .

و كيفاش سرجان كيما " موبوتو " متاع الزايير

نهار اللي مات خلّى ثروة ب 15 مليار دولار.

و الأمثلة كثيرة في الدول الفقيرة اللي يكون فيها

المنتفع الأول من المديونية الأنظمة الدكتاتورية

اللي شادّه الحكم فيها.



تعليق ramzi

est ce qu'il ya bon document sur ce sujet?



تعليق kissa-online

@ramzy
si tu parles de la dette, il y a des tonnes d'ouvrages.
ceux qui ont le mieux ecrit la dessus sont: pierre jalee,samir amin,andre gunder franck,ruy marini,charles bettelheim



تعليق غير معرف

اكتشفت سمير امين منذ 5 سنوات
ممتاز
الأسماء الأحرى لا توجد كتبها بمكتبات تونس