الثلاثاء، 26 يوليو، 2011



صديقتي القارئة، صديقي القارئ...

مستقبل بلدنا رهن قراركم ...

لأن معركتنا ضد الإستبداد لم تنته ... و لأنّنا نريد مجتمعا حرّ...تسوده العدالة الإجتماعية... يحتضن كل أبنائه...متضامنا ...حداثيا...

سنطالب بإقرار كلّ ذلك في دستور...يكتبه النّواب الذين سننتخبهم يوم 23 اكتوبر2011...

مشاركتكم في العملية الانتخابية مرتبطة بتسجيل اسمكم في القائمات الانتخابية...

إن لم تسجلوا اسمائكم ... قوموا بذلك ...و اطلبوا من أقاربكم و أصدقائكم أن يفعلوا ذلك...