الأربعاء، 17 يونيو، 2009


هذا نشيد، بقلم سمير طعم الله، اهديه إلى الأحبٌة من أبناء الحوض المنجمي الصامدين وراء القضبان:
كما نخلة في جنوب البلاد
أردٌ جفاف السنين على أرضها
أضلٌ هنا واقفا رغم جوعي
فلن يظفر القحط منٌي
بغير الصمود...
و لن يعرف سادة القصر
يوما خضوعي
سأحيا كما يحلو لي أن أغنٌي
أغاني الحياة...
"فأمٌا مماتي...
و إمٌا رجوعي..."