الأربعاء، 3 يونيو، 2009



 أتممت منذ أيٌام قراءة رواية "الواطي" للكاتب المصري محمد غزلان[ صحفي سابق ] صادرة عن دار "اكتب كلما".
الرواية محبوكة البناء. شيٌقة القراءة . هي عبارة عن عملية تشريح ناجحة، و بلغة أدبية، لعالم الصحافة الحكومية في مصر.
تتخذ من حياة "فاروق عوض" رئيس تحرير صحيفة كبرى، مطيٌة للحديث عن الوسط الصحافي المصري و علاقاته مع رجال الدولة و السياسة. هي فضح ، بلغة أدبية شيقة للفساد المالي و الأخلاقي السائد في ذلك الوسط .
"فاروق عوض" لص و مزوٌر و جاهل : "...أنا لم أكمل قراءة كتاب في حياتي..."[ صفحة 172]
هو لا ينتج صحافة بل يأتمر بما يعطيه أعرافه من أوامر : "عملت كل ما طلبوه مني و ما لم يطلبوه...أمروني بتقطيع الشيوعيين...قطعت...هاجمت أمريكا و بوش..."[صفحة 145].
الرواية عبارة عن يوميات تعج بالتفاصيل و تنمذج بدقٌة خصائص شخوص نراها في محيطنا كل يوم .