الأربعاء، 3 يونيو، 2009


يا حلبودة ولٌيت تحكي على الحرٌيات !!! اٌيٌا صحٌة الشوينقوم الجديد !!! على ذكر الحريٌة...هاي حكاية حرٌية... موش كي هاك الحكايات المننحة التي تجتر فيها... هوكه عندي واحد صاحبي كب لك سعدك سبٌان ماهو البارح الثلاثاء 2 جوان تلمٌينا قوميين و نساء وطوال و سمان و رجال و غريملٌه و مسلمين و سطالنيين و أدباء و حقوقيين و وطد و وطج و رابطيين و ديمقراطيين "تو كور". و شدٌينا الثنية ماشين لوزارة العدل بتونس لتسليم بيان نطالبو فية اطلاق سراح مساجين الحوض المنجمي [ حتى في الولايات الأخرى زاده] . و أحنا في الثنية سألني صاحبي [ شاعر] و هو من متابعي مدونتي :

صاحبي : ياخي اش يحب عندك "حلبودة" المدون المتصهين [فحش المصطلح المستعمل يمنعني من كتابتو] قصٌة اون لين : حكايتو فارغة...طلع من جماعة هاك الراجل اللي دايرين بيه العلالش...تتفكرو في ماي و جوان2008 وقتلٌي يسب في شبيبة الحوض المنجمي و هاك الرسالة المفتوحة/ البيان اللي نشرها. و من بعد في جانفي09 ايام الأعتداء على غزٌة . صاحبي : سيٌب عليك منو...شوف انت فين... و هو يدافع على شكون... بعد عشرة دقائق...لقيناه براج قد السماء... جاو الذبابنيٌة صوحابك على كل لون يا كريمة ...مرٌتين قد عددنا...


تعليق غير معرف

يا قصّة يهديك
المسكين مريض توة و يهذي مالسخانة
خففوا عليه الضرب شوية انتي و الكلاندو