الاثنين، 30 مارس، 2009


نهار السبت 28 مارس حضرت العرض الأوّل متاع شريط "رقصة القبور" متاع المنصف بن مراد مدير صحيفة

"أخبار الجمهوريّة" التونسية. المنصف بن مراد اخرج ، توّه مدّة ( عام اللي حفرو البحر...)3 أشرطة قصيرة

"كريم و البحر" و "le roi " و " memoires d’un cannibale " .

"رقصة القبور" يدوم 30 دقيقة. من تمثيل شاكرة رمّاح،جمال المدني،محمّد كوكة و لطفي الدزيري.

تقنيّا : صورة الفلم بإدارة علي بن عبد الله حرفية لا أكثر و لا أقل... "عشرة الحاكم"(نفس الصورة موجودة في عشرات الأفلام الأخرى)...و السبب الأرجح هو غياب رؤى جمالية خصوصية لدى المخرج.

أداء الممثلين ، بحكم اللغة السينمائية اللي اختارها المخرج، كان دون المتوقع... احسبت روحي عام 1930 نتفرّج

في فلم متاع fritz lang .

الشريط في شكلو مراوحة بين الواقع( تشوف كرهبة لوّاج رقمها في تونس) و مشاهد غرائبية(راجل خارج من بطن

ثور) و وثائق أرشيف(انفجارات التوين تاورس في 11/9) استعمل فيها المخرج بسذاجة التركيب المتوازي للتعبير

على ما يقول أنّه صراع بين "محور الخير" و "محور الشرّ". موسيقى صاخبة، تمثيل متاع عام ككّح، سذاجة في

التركيب، تلميحات سينمائية لا معنى لها( صورمن شريط " paris texas " متاع wim winders ) (موس متاع حجّام يفقع في عين الثور كيما فلم luis bunuel اللي عنوانو "le chien andalou " )

المحتوى : ماهو قلنا اللي الفلم بوخلوط متاع واقع و أرشيف و مشاهد غرائبيّة من كابوس. معلّمة متاع موسيقى

في مدرسة يهددها زعيم "الغرغور" (السلفيين) بالقتل لو كان ما تلبسش الخمار و ماعادش تدرس الموسيقى.

حكاية مجبودة من الحيط، لا راس و لا ساس، و ما تنجمش تكون لا إطار و لا منتوج ثقافي لمحاربة السلفية

و الفكر القروسطي.

في أول الشريط نشوفو زعيم "الغرغور" يخرج من بطن ثور. الصورة هاذي و محتواها لا تعني شيء بالنسبة

للمتفرج التونسي و لاتحمل مدلول لا ايدولوجي و لا سياسي. بن مراد بالصورة هاذي يلمح لمقولة brecht حول

La bete immonde اللي في ثقافة أوروبا ترمز إلى الفاشية.

أنا واحد من الناس، الفاشية عندي هي غياب الحرّيات الديمقراطية من حرية الرأي و التعبير و حرية التنظم الحزبي

و الانتخاب و الترشح و التظاهر. و اليوم و بالرغم من تبايني الكلّي مع الفكر الغيبي ما نجّمش نقول اللي "الغرغور"

هو اللي يقمعلي في حرّيتي. "الغرغور" ،يا سي بن مراد، مشروع مستقبلي متاع قمع... امّا الفاشية ...حل عينيك

شويّة توه تراها.

واحد من شخوص شريطك(صاحب السيرك) ينادي "...وينكم يا فنّانين..." أنا نجاوبو الفنّانين يحبو على الحريّات...

كل الحرّيات اللي هي الضمان الوحيد باش ما يمرش "الغرغور".

الشريط هذا نسخة أخرى من ثقافة تمكن اصحابها من إعلان ولائهم لصاحب السلطة و تحاول انّها تنسي الناس في المطالبة بحقوقهم السياسية.



تعليق محمد

بربي وين باش يتعدى الفيلم هذا؟



تعليق kissa-online

ما عندي حتّى فكرة خويا.
انا ما نقلكش ما تشوفش ها الفلم,اما راهو باش تتعب. و الا امشي من توه تفرج قبل كل شيءعلى الأشرطة اللي نحكي عليهم في النص متاعي.