الثلاثاء، 26 فبراير، 2008




تعرض قاعة " افريكارت" حاليّا شريط " الكسكسى و البوري" " la graine et le mulet"

للمخرج عبد اللطيف قشيش. الفلم يروي قصّة"سليمان", عامل مغاربي مهاجر بفرنسا. يطرد من شغله بأحواض

صناعة السفن . يقتني مركبا قديما و يقرّر إنشاء مطعم عائم.

صوّر الشريط بممثلين هواة أبدعوا و ارتقوا بهذا العمل إلى مستويات عالية.

تكمن قوّة الشريط في شدّ المتفرّج ساعتين و نصف حول مواضيع من الحياة اليوميّة. نرى شخوص الفلم تتخاصم في ما بينها (وضعيّة زوجة الابن الفرنسيّة التي تعاني من ثصرّفات زوجها و أمّه) أو في صراع "سليمان" مع الإدارة و البنوك.

يبدو أن عبد اللطيف كشيش توصّل إلى إنتاج عمل تميّز بخاصّيتين :

هذا الشريط جدّي و واقعي و ينتمي في نفس الوقت إلى صنف الأفلام الشعبيّة.

و دليلي على ذلك مشهد البنت وهي تحاول إقناع أمّها بحضور حفل افتتاح المطعم. مشهد في فضاء ركن من غرفة . لقطات في أحجام صغيرة من نوع اللقطات الكبيرة أو اللقطات القريبة من الصدر, كلّها أحاسيس و حميميّة.

ذكّرني آخر الشّريط في تركيبه المتوازي بنهاية "رسائل من سجنان" لعبد اللطيف بن عمّار.

شريط "la graine et le mulet" ممتاز. هو أنشودة لعلاقات أبوّة مختارة و غير مفروضة. شاهدوه و نوّهوا به لدى أصدقائكم.



تعليق chedly

j'ai vu le film il est magnifique.
j'ai demande a tous mes amis d'aller le voir.c'est d'une humanite!



تعليق momo

I'm sorry I cannot read your blog, but I know this film and I'd love to see this. Unfortunately the film hasn't come to Japan, where I live. I hope it will soon.



تعليق kissa-online

@momo
welcome .i hope also it will come soon to japan.its a very good movie,realistic and full of strong feelings.



تعليق BILEL

Ce film ressort à Paris aussi cette semaine, car la semaine dernière il z eu le César du meilleur film français et la jeune Hafsia Mehrzi meilleur espoir féminin



تعليق Gargouri Hassene

j'espere que ce film reflète la realité de la vie des tunisiens en France. Si possible joindre à ce blog la bande d'annonce du film.



تعليق غير معرف

Your blog keeps getting better and better! Your older articles are not as good as newer ones you have a lot more creativity and originality now keep it up!