الأحد، 13 يناير، 2008



أرى النخل يمشي في الشوارع

مرفوع الجبهة فارع

يتحدّى و يصارع

هل رأيتم ذات يوم

سعف النخيل

على السّبيل

هل رأيتم نخل واحة

فوق ساحة

و جريحا ينزع الحبّة من صدره

و يلمّ جراحه

نكّس الخروع أعناقه

و طوى العنصل أوراقه

أرى النخل يمشي

وسط الزحمة يمشي

وسط العتمة يمشي

وسط الهجمة يمشي

مشدود الهدب إلى الشمس

موعود الصّابة

أيّها الناسي صوابه

أيّها المبدل بالوهم ثيابه

النّخل لا يبكي

النّخل يغنّي

مع العصافير و الأطفال

مع مياه البحر

مع قمح الجبال

مع البرق

مع الخريف الهادر

مع الشّتاء

أرى النخل يمشي في الشوارع

بحديد المعامل

و حصيد المزارع

و رغم الليالي

و رغم المواجع

أرى النخل عالي

و لا يتراجع !



تعليق مراد

جميل هذا القصيد.صور معبّرة.