الأربعاء، 23 أبريل، 2008



سمير القنطار عميد سجناء حركات التحرّر الوطني في العالم

أتم هذا الأسبوع 30 سنة في السجون الإسرائيلية.

هو مناضل لبنانيّ انخرط من 1976 في المقاومة الفلسطينية

حوكم في 1978 ب 745 سنة سجنا بعد أسره على اثر عمليّة

"نهاريا". تجوّل به الصّهاينة من سجن إلى آخر. من "عتليت"

إلى "بئر السّبع" إلى كافريونا كمود" إلى "عسقلان" إلى"تل ابيب"

إلى "هاداريم". في كلّ مكان يمرّ منه, ينظم سمير القنطار فيه صفوف المساجين و يرفع

من معنوياتهم. يحوّل السجن إلى قلعة مواجهة مع العدوّ و مدرسة

لصقل شخصيّة المناضل و تصليب عوده.

استقرّ به "المقام" أخيرا في سجن "هاداريم" النموذجي ( و قد صدّر

الكيان الصهيوني هذا النموذج إلى عديد البلدان) حيث الحراسة المشددة

و أنظمة التحكم الالكتروني و الكميرات و الكلاب المفترسة و الدوريات

المسلحة. فلم يفلح كلّ هذا في كسر عزيمته.



تعليق mandela

ثلاثة حصص جديدة لقناة الحوار التونسي
جاهزة للتتنزيل أو التليشارجمون كيما تحبو
http://www.arcoiris.tv/modules.php?op=modload&name=Downloads&d_op=viewdownload&cid=1045



تعليق Hmayed

في كلّ مكان يمرّ منه, ينظم سمير القنطار فيه صفوف المساجين و يرفع

من معنوياتهم. يحوّل السجن إلى قلعة مواجهة مع العدوّ و مدرسة

لصقل شخصيّة المناضل و تصليب عوده.

!!!!
no comment



تعليق kissa-online

@hmayed
ثمّة يا حبيبي فروق كبيرة بين البشر المثابر الصبور المكافح المحب لأرضه و اخوته و الجلامد(جمع جلمود) و سمير القنطار لا جلمود و لا بصلة
مفهوم