الاثنين، 13 أغسطس، 2007


رسالة في المرأة

في 6 جمادى الثاني 1272 للهجرة ( 13 فيفري 1856)

أتم الشّيخ احمد ابن ابي الضّياف صاحب "اتحاف أهل الزّمان"

رسالة في 23 نقطة يبدو أنها كانت موّجهة إلى Leon Roches

قنصل فرنسا بتونس.

يقول محقّقا الرّسالة المؤرخان السّادة البشير التليلي و علي الشنوفي

ان قنصل فرنسا بعث بتلك الأسئلة للشيخ في إطار سلسلة من المجادلات

سبقت إصدار مواثيق "عهد الأمن" 1858 و "دستور" 1861.

نشر النّص الكامل للرسالة في "حوليّات الجامعة التّّّّّّّونسيّة"

عدد 5 سنة 1968.

من جملة الأسئلة والأجوبة اخترت لكم ما يلي:

السّؤال عدد 2: خلافا لنساء ارويا كلّ المسلمات غير مثقّفات.

هنّ يجهلن الكتابة و القراءة .و المعلوم إن الجهل يدفعن نحو الرّذيلة

و العلم يبعدهنّ عنها. في نفس الوقت تعليم النسوة يجعل مخالطتهن

و التحدّث معهن أمتع.

بقي الشّيخ رهبن أخلاقيات المجتمع التقليدي و تفادى الخوض في

الأمور الشرعية. فلم يجب عن حقّ المرأة في التّنقّّّّّل الحرّ

(مكوثها مدى الحياة بالمنزل , منع الاختلاط, الحجاب)

و حقّها في التّعلّم.

لا يرى فائدة في تعليم المرأة عدى بعض التّعلّمات الدينية و الأخلاقية

و بعض المعارف في الطّبخ والخياطة و الحياكة.

و يعتبر إن التعليم سيضرّ بدورها كأم و زوجة.

ثم إن تنقّلها الحرّ و اختلاطها مع الرّجال ستكون له حسب رأيه

عواقب وخيمة على المستوي الأخلاقي: تدنّي الأخلاق, تشبّه المرأة

بالرجل, ضياع مفهوم الرجولة, انحلال الزواج.

و خلاصة الحديث عنده أن المرأة هي أوّلا و أخيرا

ربّة بيت.

السّؤال عدد 6: لماذا تسمحون بتعدّد الزّوجات. أليس ذلك منبعا

للخلافات و الكره و الضغينة صلب العائلة في ما يخصّ الإرث

و علاقة الزّوج مع زوجاته و مسائل أخرى.

تمحورت إجابة الشيخ بن ضياف في هذا الموضوع حول ما أقرّه

القرآن. أي حماية حقوق الزّوجات: تقاسم الليالي, سكن الزّوجات

كلّ واحدة في بيت أذا اقتضى ذلك. التّكفل بضروريات الزوجة

حسب موقعها الاجتماعي.

ثمّ عرّج كاتبنا على الفائدة الأساسيّة في تعدّد الزوجات حسب

اعتقاده و هي أن المرأة بحكم الحيض و التّعب و الحمل لا يمكنها

القيام بواجباتها "الزوجية" في كل وقت.

نكتشف من خلال بقية الأجوبة أن الشّيخ بن ضياف لا يختلف

عن من كتب في الموضوع من معاصريه ( الشدياق, الطهطاوي

خير الدين التونسي) و يبقى رهين منظومة ايديولجية تعيد

إنتاج مفاهيم و قيم أخلاقية تحافظ على توازنات مجتمع لم يطرح

بعد موضوع المساواة بين المرأة و الرجل.

بعد سبعين سنة من ذلك و بعد كلّ التحوّلات التي فرضا الاستعمار

على المجتمع التقليدي و في 1930 يخرج كاتب أخر من زمن آخر,

الطّاهر الحدّاد ليضع المفاهيم الأولى لما سيكون قانون

الأحوال الشّخصية لسنة1956.



تعليق غير معرف

ou trouver ce numero de "hawlyet"?



تعليق kissa-online

ce numero se trouve a la bibliotheque nationale.
tu devrais normalement le trouver
aussi dans les bibliotheques des fac.
des lettres(9 avril+manouba) voir aussi institut belles lettres arabes
(peres blancs).



تعليق زياد

اين كتب خير الدين التونسي حول المرأة
من فضلك اسم الكتاب. و كذلك بالنسبة
للطهطاوي



تعليق kissa-online

@زياد
تحدّث خير الدّين التونسي عن المرأة في كتابه
"أقوم المسالك" . و كان له في موضوع التعليم موقف جريء.
و تناول رفاعة الطهطاوي الموضوع في كتابه "الأبريز في تلخيص باريز"