الاثنين، 24 أكتوبر، 2011






في يوم من أيام ديسمبر 2010 و جانفي 2011 ، في مدن عديدة من تونس ، خرج وائل و محمد ووليد و زياد ومروان و رشاد و غيرهم من ابناء وبنات هذا البلد و عرضوا صدورهم لقوات القمع فمات منهم من مات و بقى منهم الكثير... المبتور الرجل وفاقد عين أو يد...و لم يسعفهم أحد و لا أخذ بيدهم... فيهم من توفي من انعدام العناية الصحية...

كم عددهم ؟.... 300 مائة ...700 مائة ؟ ... 1000 لا أحد يعرف

نحن مدينون بتضحياتهم و قصّرنا في حقهم .... و يجب أن تتكفل الدولة عاجلا بمداواتهم...

هم ...

وائل الڨرافي و محمد بن عمر و وليد الكسراوي و زياد الڨراوي و مروان البوراوي و رشاد العربي

هم حاليا مضربون عن الطعام (بلا ماء و لا سكر)...حياتهم في خطر... مكان الأضراب 42 مكرر نهج باب بنات تونس بمقر جمعية "نواة" .

ثمة أيضا اضراب ثان عن الطعام تقوم به مجموعة من جرحى الثورة في تالة و هم :

كمال عيدودي و علي الرحالي و وليد السائحي و طارق الرطيبي وانور السائحي وكمال بولعابي ومنذر السائحي و ابراهيم بولعابي و محمد السائحي و عثمان الرطيبي

زوروهم ... و ساندوهم